مجالات الاستخدام | TRANSLATOR 24/7

أمثلة لمجالات استخدام خدمة TRANSLATOR 24/7

خدمة ترجمة شفهية عن طريق الهاتف لشبكات الإدماج والتأهيل، مراكز أمور العمل، المدارس والمنشآت التعليمية
تقدم المساعدة للأطفال الناطقين بلغات أخرى، للآباء والأمهات والبالغين عند إجراء اتصالات وإعطاء معلومات وتسجيل بيانات الحالة الشخصية إلخ.

خدمة ترجمة شفهية عن طريق الهاتف للمستشفيات، جهات والإنقاذ ولقطاع الرعاية الصحية
تجعل من الممكن إيضاح التاريخ المرضي وتكفل الإجراء الصحيح لإعطاء المعلومات ولمحادثة السيرة المرضية عند تعلق الأمر بمرضى أجانب.

خدمة ترجمة شفهية عن طريق الهاتف لدور إيواء الهاربين من أوطانهم ومنشآت الاستقبال الأولي
تساعد على التقليل من العوائق اللغوية عند رعاية وتسجيل الهاربين من أوطانهم إلى أدنى حد ممكن.

خدمة ترجمة شفهية عن طريق الهاتف للمؤسسات الصناعية

خدمة ترجمة شفهية عن طريق الهاتف للسلطات والمصالح الحكومية، والبلديات والمنشآت الخيرية (ما يطلق عليه اسم الترجمة المجتمعية)
تساعد الأشخاص الذين لا يتكلمون اللغة الألمانية في الكثير من مواقف الحياة اليومية.

ما هو معنى الترجمة المجتمعية؟
بمصطلح الترجمة المجتمعية يتم غالبا التعبير عن نوع من الترجمة الشفهية يكون من اللازم أن يتم في سياقها الترجمة شفهيا لمجموعات من الأشخاص، على سبيل المثال لعائلات.

فيما يتعلق بذلك فإن الأمر في كثير من الأحوال يدور حول أشخاص هاربين من أوطانهم ومهاجرين يكون من اللازم أن يتم الترجمة لهم لدى مصالح حكومية أو لدى مكاتب شؤون اجتماعية.

المترجم الشفهي الذي يرغب في العمل في نطاق الترجمة المجتمعية يجب أن يفي بمتطلبات مختلفة.

على سبيل المثال لا الحصر يكون من اللازم عليه بالطبع إتقان اللغات المطلوبة على أعلى مستوى، وفي هذا الصدد يجب مراعاة أن الأمر هنا يدور بصورة جزئية أيضا حول أقليات لغوية ولهجات خاصة (على سبيل المثال لغات قبائل إفريقية) لا تدخل في النطاق العريض للغات الدارجة.

علاوة على ذلك فإن المترجم الشفهي يلزم أن يتوفر لديه قدر كبير من المعرفة بالطبيعة البشرية ومهارة التفاوض، ويلزم أن يكون في استطاعته إيضاح الأمور والتناقش مع الأشخاص المعنيين.